أخبار عاجلة
الرئيسية / عربي ودولي / مجموعات جنود حفتر مستمرة في الانقضاض على طرابلس رغم دعوات عالمية لإيقاف القتال
مجموعات جنود حفتر مستمرة في الانقضاض على طرابلس رغم دعوات عالمية لإيقاف القتال

مجموعات جنود حفتر مستمرة في الانقضاض على طرابلس رغم دعوات عالمية لإيقاف القتال

تجددت الاشتباكات بجوار العاصمة الليبية، طرابلس، بين مجموعات جنود موالية لحكومة المجلس الرئاسي بقيادة فايز السراج، والقوات الموالية للقائد العسكري خليفة حفتر.

وتشير التقارير حتّى القتال بين مجموعات جنود حفتر والمجموعات التابعة للحكومة يدور في 3 أنحاء في جنوب طرابلس.

وتتخذ حكومة السراج، المعترف بها عالميا، من العاصمة مقرا لها.

وأتت تلك التقدمات العسكرية قبيل اجتماع مزمع عقده منتصف الشهر الحالي برعاية منظمة الأمم المتحدة لبحث الانتخابات الحديثة، وأصر المبعوث الأممي إلى ليبيا على ترتيب الندوة في توقيته.

ووضعت مجموعات جنود منظمة الأمم المتحدة في العاصمة الليبية في وضعية استعداد قصوى.

وتقاسي ليبيا من قساوة مزود بسلاح وانقسام سياسي منذ الإطاحة بالزعيم معمر القذافي الذي قُتل في 2011.

ماذا ينتج ذلك على الأرض؟
أمر القائد العسكري خليفة حفتر، الذي تم تعيينه قائدا لما يُعرف بـ”قوات الجيش الوطني الليبي” من منحى حكومة تشكلت عن المجلس المنتخب الليبي في طبرق، قواته بالتقدم باتجاه طرابلس، الخميس. وقد كان الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش في المدينة لنقاش الحالة الحرجة المتواصلة.

وتقدمت قواته في عديدة أنحاء من ضمنها مهبط الطائرات العالمي المهجور في جنوب طرابلس.

وأعلنت مجموعات الجنود الجوية الموالية للحكومة المعترف أنها استهدفت مساحة تقع على في أعقاب 50 كليومترا في جنوب العاصمة فجر يوم السبت.

ولم ترد تقارير مضمونة بخصوص وقوع قتلى أو مصابين، إلا أن “قوات الجيش الوطني الليبي” إلتزام بالاستجابة.

وقال حفتر إلى الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، المتواجد بمدينة بنغازي، في شرق ليبيا، الجمعة، وأخبره أن عمليته لن تتوقف حتى تهزم قواته “الإرهاب”.

وبدأ أهالي طرابلس في تخزين الغذاء والوقود، وفق ما أوردته فرانس بريس.

وسادت مجموعات جنود حفتر على في جنوب ليبيا وحقولها النفطية في مرة سابقة من ذلك العام.

ماذا كان رد التصرف العالمي؟

حثت مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى جميع الأطراف على “إيقاف لحظي لجميع النشاطات العسكرية”. وأصدر مجلس الأمن العالمي طلب مشابهة.

كما دعت الاتحاد الروسي أطراف النزاع المتصاعد إلى التوصل إلى اتفاق.

ونصح وزير الخارجية التابع للاتحاد الروسي سيرجي لافروف ايضاً الأمر الذي وصفه بالتدخل الأجنبي في ليبيا.

ويحظى حفتر بدعمي من منحى الاتحاد الروسي ومصر.

وصرح المبعوث الأممي غسان سلامة، السبت، إن الندوة المزمع عقده أثناء الفترة من 14 إلى 16 شهر أبريل/شهر أبريل سيظل قائما، بصرف النظر عن التصعيد. وأزاد أنه متواصل “ما لم تجبرنا الأحوال القاسية على عدم تنظيمه”

عن admin

شاهد أيضاً

النيابة المصرية : محمد مرسي عميل للحرس الثوري الإيراني

أرجأت محكمة جنايات العاصمة المصرية القاهرة سماع محاكمة الرئيس السابق محمد مرسي و23 متهما من …

اترك تعليقاً